YouTube
تطبيق المديرية
صفحة الفيسبوك

"الدفاع المدني يؤكد على ضرورة إتباع التدابير الوقائية وإجراءات السلامة العامة خلال شهر رمضان الفضيل"

"الدفاع المدني يؤكد على ضرورة إتباع التدابير الوقائية وإجراءات السلامة العامة خلال شهر رمضان الفضيل"





مع حلول شهر رمضان المبارك وما يتميز به من خصوصية وفي ظل ارتفاع درجات الحرارة لابد من اتباع السبل الوقائية وإجراءات السلامة العامة وذلك بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة خوفاً من التعرض للإصابة بضربة الشمس أو الإجهاد الحراري وخاصة مع عدم وجود السوائل التي تعوض الجسم بما يفقده خلال فترة الصيام، والعمل على حفظ الأطعمة والمواد الغذائية بالشكل الصحيح والتأكد من صلاحية هذه المواد عند شرائها. 
وتهيب إدارة الإعلام بالمواطنين مراقبة الأطفال أثناء تواجدهم بالمنزل وأبعادهم عن مصادر الخطر وخاصة داخل المطبخ وأخذ الحيطة والحذر أثناء عمليات الطهي وتفقد اسطوانة الغاز والخرطوم ومانعة التسرب خوفاً من حدوث الحرائق المنزلية. 
وتؤكد إدارة الإعلام على ضرورة اتباع وسائل السلامة العامة والقيادة الآمنة على الطرقات لاسيما فترة ما قبل الإفطار والتي تشهد حركة سير متزايدة، إذ لا بد من الابتعاد عن السرعات العالية وعدم القيادة في حالات الشعور بالتعب والإرهاق . 


كما تهيب إدارة الإعلام بأصحاب المطاعم الكبيرة ضرورة توفير كافة أمور السلامة العامة والوقاية داخل المطابخ وذلك من خلال توفير التهوية الجيدة وإجراء الصيانة الدورية لكافة محتويات المطابخ وضرورة توجيه العاملين إلى السلوك الوقائي السليم للتعامل مع المواقد ومصادر الاشتعال وذلك بتفقدها دورياً بما يضمن سلامة الجميع كما أن الدفاع المدني ممثلاً بإدارة الوقاية والحماية الذاتية يقوم ومع بداية الشهر الفضيل بتكثيف جولاته الميدانية على هذه المنشآت وغيرها والوقوف على توفير كافة متطلبات السلامة والحماية فيها درءاً للمخاطر التي قد تقع لا قدر الله  .

ودعت إدارة الإعلام القائمين على المشاريع الانشاية ضرورة متابعة العاملين وإعطائهم قسطاً كافٍ من الراحة أثناء العمل وخلال فترة الصيام وعدم التردد بالاتصال على هاتف الطوارئ الموحد (911) عند حدوث أي طارئ لا قدر الله متمنين للجميع صياماً مقبولا بعيداً عن أي حوادث خلال هذا الشهر الفضيل .
                                      





























جميع الحقوق محفوظة - المديرية العامة للدفاع المدني -تصميم وتطوير إدارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات© 2016 - ســياسة الخصــوصية - ســياسة الإستخدام